سرطانات

إختيار الجراحة المناسبة لإزالة سرطان الثدي

المحتوى

ان إختيار الجراحة المناسبة لأزالة سرطان الثدي هو الاهم في علاج سرطان الثدي، حيث يمكن الاختيار بين الجراحة المحافظة على الثدي أو استئصال الثدي أمر شخصي للغاية بالنسبة للمرأة. حيث تلعب عواطف وتفضيلات وأولويات وأسلوب المرأة دورًا في اتخاذ القرار هذا.

تشير العديد من الدراسات إلى أن النساء المصابات بسرطان الثدي المبكر (المرحلة 1 أو 2) اللائي خضعن لجراحة الحفاظ على الثدي متبوعة بالعلاج الإشعاعي لهن نفس معدلات البقاء على قيد الحياة مثل النساء اللواتي خضعن لعملية استئصال الثدي. هذا يعني أن طبيبك سوف يمنحك الاختيار بين هاتين العمليتين الجراحتين، إذا لم يكن هناك سبب طبي لك لإجراء واحدة بدلاً من الأخرى.

الجراحة المحافظة على الثدي واستئصال الثدي.

يمكنك اختيار جراحة المحافظة على الثدي لأنك تريد الاحتفاظ بأكبر قدر ممكن من ثديك. يمكن أن يمنحك استئصال الثدي مزيدًا من راحة البال لأنه تتم إزالة المزيد من أنسجة الثدي.

اقرا على: مراحل-سرطان-الثدي

الجراحة المحافظة على الثدي لعلاج سرطان الثدي.

في الجراحة المحافظة على الثدي، لا تتم إزالة الكثير من الأنسجة كما هو الحال في استئصال الثدي. هذا يعني أنه يؤثر على مظهر الثدي بشكل أقل.

يمكن أن تترك الجراحة المحافظة على الثدي ندبة أو تغير شكل الثدي، ولكن من المحتمل أن يكون لها تأثير أقل على شعور المرأة تجاه صورة جسدها وحياتها الجنسية.

لا تدوم الجراحة المحافظة على الثدي ما دامت عملية استئصال الثدي وتزيل كمية أقل من أنسجة الثدي. هذا يعني أن خطر حدوث مضاعفات أقل أثناء وبعد جراحة الحفاظ على الثدي.

مقارنةً باستئصال الثدي، فإن خطر عودة سرطان الثدي (المتكرر) في باقي أنسجة الثدي يكون أعلى قليلاً بعد جراحة المحافظة على الثدي. تتبع الجراحة المحافظة على الثدي من 4 إلى 6 أسابيع من جلسات العلاج الإشعاعي اليومية.

هذا يعني أن العلاج الشامل يستمر لفترة أطول مما لو كنت ستخضع لعملية استئصال الثدي فقط. سوف تحتاج إلى الوصول إلى مركز العلاج، لذلك قد تحتاج إلى العثور على وسيلة نقل أو السفر لتلقي العلاج الإشعاعي. قد تواجه أيضًا آثارًا جانبية قصيرة وطويلة المدى من العلاج الإشعاعي.

للمزيد إقرأ: ما هي علامات وأعراض سرطان الثدي؟

استئصال الثدي لعلاج سرطان الثدي

إختيار الجراحة المناسبة لإزالة سرطان الثدي

لا تحتاج بعض النساء المصابات بسرطان الثدي المبكر اللائي اخترن استئصال الثدي إلى العلاج الإشعاعي. هذا يعني أنه يمكنهم تجنب الآثار الجانبية لهذا العلاج.

ولكن إذا كانت الغدد الليمفاوية لديك مصابة بالسرطان أو كان الورم كبيرًا جدًا، فستتلقى العلاج الإشعاعي بعد استئصال الثدي.

يستغرق استئصال الثدي وقتًا أطول من جراحة المحافظة على الثدي، حيث تتم إزالة المزيد من أنسجة الثدي.

هذا يعني أن الشفاء يستغرق وقتًا أطول ويزداد خطر حدوث مضاعفات أثناء استئصال الثدي وبعده. تقرر بعض النساء إجراء جراحة إعادة بناء الثدي.

إذا أجرى الجراح إعادة البناء في نفس وقت استئصال الثدي، فستكون في غرفة العمليات لفترة أطول. لذلك قد يكون خطر حدوث مضاعفات أثناء الجراحة أعلى.

اكتشف: العلاج الإشعاعي لسرطان الثدي.

إذا لم تتم إعادة البناء في نفس وقت استئصال الثدي، فستحتاجين إلى عملية جراحية أخرى لإعادة بناء الثدي.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى